تدشين مبادرة “دعامة الحياة” لأنقاذ مرضي الجلطة الحادة بالشرايين التاجية المسبب الرئيسي لفشل عضلة القلب

16

كتب / هيثم فتحي

 

انطلقت حملة التوعية والتدريب علي علاج الجلطات القلبية الحادة تحت رعاية الجمعية المصرية لأمراض القلب حيث تم توقيع البروتوكول المشترك بين مبادرة دعامة من أجل الحياة (في نسختها الجديدة) Stent Save a Life ومشروع “ACS academy” تحت رعاية شركه استرازينيكا في المؤتمر الصحفي الذي اعلن فيه تلاقي اهداف الجميع علي انقاذ مرضي الجلطة الحادة بالشرايين التاجية حيث تعتبر أمراض القلب هي السبب الأول للوفاة في مصر والعالم كله حيث أنها تمثل ٤٥٪ من كل أسباب الوفاة مجتمعة كما تعتبر الجلطة الحادة هي المسبب الرئيسي لفشل عضلة القلب اذا لم يتم علاجها خلال ٦ ساعات من بداية الأعراض، كما تم الإعلان عن الدراسة القومية الجديدة “Acute Coronary Syndrome Registry” لإنشاء قاعدة بيانات لمرضي جلطات القلب الحادة في مصر وقد تم الاتفاق أيضا على اتاحة الفرصة لضم مراكز طبية جديدة تقوم بإجراء عمليات القسطرة كما تم التعريف بالخطوات التنفيذية للمبادرة من ناحية  تدريب الأطباء والممرضين والفنيين بالمستشفيات والاسعاف وتطبيق التوصيات والارشادات الطبية اللازمة للعلاج بالمستشفيات كما تم توضيح الجزء الخاص بتوعية المجتمع المدني .

ويقول رئيــــس مبادرة دعامة الحياة بمصراللواء طبيب خالد شكري ان مبادرة دعامة الحياة التي بدأت كبرنامج أوروبي دولي للأطباء المتخصصين في القسطرة العلاجية وممثلي الحكومة وشركاء الصناعة وجمعيات مهنية ومجموعات مناصرة ومرضى تهدف الي التعاون معاً عن طريق تشكيل أنظمة الرعاية الصحية والممارسات الطبية يضمنون أن غالبية مرضى القلب سوف يكون لهم فرص متساوية في الحصول على العلاج وأيضا تحسين وسرعة إنقاذ مرضى جلطات الشريان التاجي ونقلهم إلى المستشفى المناسبة في أسرع وقت ممكن .

وحيث تغيرت التوصيات الطبية لعلاج الجلطة الحادة بالشرايين التاجية منذ أكثر من عشر سنوات وأصبح الآن العلاج بالقسطرة التداخلية الأولية له الأسبقية الأولى في جميع التوصيات الأوروبية والأمريكية لأنه ثبت بالدليل القاطع من خلال العديد من الدراسات الطبية أن نسبة نجاحه تتعدى الــ٩٠٪ وأنه يؤدى إلى الحفاظ على كفاءة عضلة القلب مما يؤدى إلى استمرار الإنسان كعضو منتج في المجتمع ، وذلك على النقيض من العلاج بمذيبات الجلطة والذى يحمل نسبة نجاح لا تتعدى الـــ٥٠٪ مما يؤدى إلى ضعف عضلة القلب في نسبة كبيرة من المرضى وتحولهم إلى أشخاص غير منتجين في المجتمع مع تحمل الدولة نفس تكلفة القسطرة التداخلية لهؤلاء المرضى ولكن بعد حدوث الضرر .

وقد شاركت في المبادره دول فرنسا – تركيا ومصر واوكرانيا وقبرص وبيلاروسيا ورومانيا وروسيا وصربيا والبوسنة والمكسيك والارجنتين والسعودية والهند – تونس وإيطالياوبلغاريا واليونان وأسبانيا .

ويضيف مميزات الانضمام لمبادرة دعامة الحياة (Stent Save a Life) المساهمة في إعداد دراسات واحصائيات وافية عن أعداد المستشفيات والمرضى في هذا النطاق” جمهورية مصر العربية”.

وتحديد مراكز ومستشفيات متخصصة في محافظات الجمهورية المختلفة مجهزة ومستعده لاستقبال هذه النوعية من الحالات وتوضيحها على خريطة إلكترونية في هذا الموقع stentsavealifeegypt.org .

والسعي لدي وزارة الصحة لضم مستشفيات جديدة للبروتوكول الصادر بقرار وزاري لمرضي القومسيون الطبي والتأمين الصحي بالقسطرة التداخلية الأولية.وتدريب أطباء المستشفيات على التطبيقات العلاجية الحديثة لعلاج هذه الحالات.والتثقيف الطبي والصحي للمرضى لمعرفة كيفية التعامل .

والحرص على إشتراك أطباء هذه المستشفيات في المؤتمرات التابعة للجمعية المصرية لأمراض القلب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.