حمدان : نشيد بدور الجامعة المصرية للثقافة الاسلامية فى تخريج الأئمة والدعاة الكازاخيين والمتخصصين فى مجال اللغة العربية

23

رسالة كازاخستان /فاطمة بدوى

 

 

 

صرح الملحق الثقافى المصرى بكازاخستان ومدير المركز الثقافى المصرى دكتور حمدان ابراهيم على هامش مشاركتة فى مؤتمر زعماء الاديان المنعقد فى العاصمة استانا بكازاخستان ان هناك أهمية خاصة يوليها المركز لتنظيم العديد من الأنشطة الثقافية والتعليمية، من أجل ترسيخ مبادئ الثقافة الدينية السمحة لدى مسلمى كازاخستان، وشدد على أن المركز الثقافى المصرى بكازاخستان سيواصل دعمه الكبير فى شتى الاتجاهات لنشر القيم الوسطية للإسلام، والابتعاد عن الأفكار المتطرفة.

وقال أن المركز الثقافى المصرى قام بالمشاركة فى معرض ثقافى عقد مؤخرا بنماذج من تراث الحضارة الإسلامية المهداة إليه من وزاراتى الثقافة والآثار المصريتين، وكذلك بعض العملات المصرية القديمة.

بجانب ذلك قدَم فى المعرض عرضًا للصور الفوتوغرافية، ومجموعة من الكتب والمخطوطات النادرة، ومواد من وقائع تاريخية عن انتشار الإسلام فى جمهورية كازاخستان،

وأوضح الملحق الثقافى المصرى أن العلاقات الدبلوماسية بين مصر وكازاخستان بدأت حديثًا فى السادس من مارس عام 1993، وذلك بُعيد استقلال كازاخستان؛ إلا أن هناك علاقات وروابط تاريخية وثقافية تربط بين الشعبين منذ زمن بعيد.

و أشاد حمدان بعلاقات التعاون بين البلدين وبدور الجامعة المصرية للثقافة الاسلامية فى تخريج الأئمة والدعاة الكازاخيين والمتخصصين فى مجال اللغة العربية، وفى أبحاثهم التى دارت فى محاور عدة أهمها تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، ومحاور التاريخ والثقافة والعلاقات الاقتصادية بين مصر وكازاخستان.
واكد حمدان
على أهمية دور مصر فى مواجهة الإرهاب والتحديات ودور الأزهر الشريف فى نشر سماحة الإسلام، مضيفا أن المكانة العظيمة والتاريخ العريق لمصر حاضران بقوة لدى القيادة السياسية والدينية والشعب الكازاخستانى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.