مباراة “المصري وسيمبا” ضمن الأعلى تداولاً على “تويتر”… ورواد “الفيسبوك” يدافعون عن الهوية الفرعونية للأهرامات

108

اهتم رواد موقع التدوينات القصيرة “تويتر” أمس الأربعاء بالتعليق على المباراة التي جمعت بين فريقي المصري البورسعيدي وسيمبا التنزاني، ودشن الرواد هاشتاجات (#المصري) و(#سيمبا) والتي جاءت ضمن قائمة الهاشتاجات الأعلى تداولاً على الموقع. أكد الرواد أن فريق المصري قدم مباراة رائعة ووصفوا أداء اللاعبين بأنه كان ممتازاً. كما علق البعض على انقطاع الكهرباء نتيجة هطول الأمطار بغزارة وهو ما أدى لتوقف المباراة لما يقرب من نصف ساعة، وسارع المتابعون بنشر صور الملعب وهو منهمر بمياة الأمطار وتبادلوا التعليقات الساخرة مؤكدين أن شدة هطول الأمطار جعلت الملعب أشبه بالبحيرة. وكانت المباراة التي جمعت أمس بين فريقي المصري البورسعيدي وسيبما التنزاني، على الإستاد الوطني بالعاصمة دار السلام ضمن ذهاب مباريات دور الـ 32 من النسخة الخامسة عشر للبطولة الكونفدرالية، قد انتهت بالتعادل 2-2، وتقام مباراة العودة يوم 17 مارس الجاري ببورسعيد. أما على موقع “الفيسبوك” فقد شارك الرواد منشور كتبه شخص ما قدم نفسه على أنه باحث وأدعى في منشوره أن الفراعنة لم يبنوا الأهرامات وأن ربط الأهرامات بالحضارة الفرعونية ما هو إلا تزوير للتاريخ على حد وصفه، وأن بناة الأهرامات الحقيقيين تبعاً لأدعائه هم عمالقة “قوم عاد” ووصفهم بأنهم كانوا مصريين وأنهم قاموا ببناء الأهرامات منذ سبعين ألف سنة. جاءت غالبية ردود الفعل ساخرة من المنشور ومؤكدة أن صاحبة لا يمكن أن يكون باحث حقيقي ووصف الرواد الأمر بمحاولة تشويه التاريخ المصري وتساءل البعض كيف يمكن لشخص مصري أن يسىء لتاريخه بهذا الشكل وأن يحاول سلب بلده جزء من تاريخها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.