الحكومة توافق على المنطقة الصناعية الروسية في قناة السويس

74

أعلن وزير الصناعة والتجارة طارق قابيل، عن موافقة مجلس الوزراء علي اتفاقية لإقامة المنطقة الصناعية المصرية الروسية بشرق بورسعيد بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وهى المنطقة التي تعطلت المفاوضات بشأنها لأكثر من عام. وأوضح قابيل في مؤتمر صحفي على هامش انعقاد مجلس الوزراء، أمس، أن الاتفاقية ستعرض على مجلس الدولة ومجلس النواب لإقرارها، مشيرا إلى أن الاستثمار الأولي يبلغ 190 مليون دولار للبنية التحتية، لكن الاستثمارات الكلية للمنطقة بعد انتهائها ستكون في حدود 7 مليار دولار. وفي 7 فبراير الماضي أعلنت مديرة المكتب الصحفي لوزارة الصناعة والتجارة الروسية، زالينا كورنيلوفا، أنه تم التوافق على مشروع الاتفاقية الحكومية حول المنطقة الصناعية الروسية في مصر، حيث من المقرر توقيعه في شهر مارس المقبل في موسكو. وتأتي تلك الأنباء في ظل انتعاش في العلاقات بين البلدين، وتوقيع اتفاقية تدشين أول محطة نووية في مصر بأيادي روسية، كما وقع البلدان على بروتوكول عودة حركة الطيران بين الجانبين لتفتح مجالا لعودة السياح الروس للسوق المصرية . وتحتل روسيا المرتبة الـ 47 بقائمة الدول المستثمرة بالسوق المصرية، بإجمالي 62.8 مليون دولار في عدد 417 مشروعاً تعمل في مجالات السياحة والقطاعات الخدمية والإنشائية والاتصالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.