مؤسسة النيل للدراسات الافريقية والاستراتيجية شارك الاحتفال بيوم النيل

169

كتب المستشار الإعلامى /جميل الدرينى

 قامت مؤسسة النيل للدراسات الافريقية والاستراتيجية بمشاركة الاحتفال بيوم النيل وذلك في بادرة هى الاولى من نوعها بين مؤسسات المجتمع المدنى المصرى حيث قامت بالاحتفال بهذه المناسبة بمقر السفارة الاثيوبية بالقاهرة،                                                                                                                                                                      

حيث قام وفد رفيع المستوي من مؤسسة النيل برئاسة الدكتور محمد عزالدين والمستشار السياسي والدبلوماسي للمؤسسة د. اميرة فكري ومسئولي الهيئة التنفيذية واللجان الإعلامية والسياسية والاجتماعية للمؤسسة     د.دينا العشرى ا/محمد حسن حسانين أ/سعاد الشريف ا/دينا ابازيد ا/شيماء نبيل ا/عبدالله كاجاما  ا/صدام سليمان
بالذهاب الى مقر السفارة الاثيوبية للمشاركة والتأكيد على دعم الأواصر المصرية الاثيوبية.

وقد رحب سعادة السفير تاييه اسكى سيلاسي  وعبر عن امتنانه بالمبادرة التي قامت بها المؤسسة  واختيارها السفارة الاثيوبية لتكون مقر احتفالها هذا العام حيث ان أهمية “يوم النيل” تتمثل في أنه احتفال بالتعاون بين دول النيل، وتوفر فرصة للجمع بين أبناء تلك الدول لتبادل الخبرات والآراء والأفكار حول القضايا المتعلقة بإدارة مياه النيل للدول الأعضاء في تلك المبادرة،

وقد بدأ الاحتفال بكلمة للدكتور محمد عز الدين

أكد فيها على عمق العلاقة بين الشعبين المصري والاثيوبي، ووحدة الثقافة والتاريخ والحضارة بين ابناء وشعب حوض النيل الواحد

مشدداً على انه يجب ان نعرف بعضنا البعض أكثر من ذلك ونقراء تاريخنا المشترك جيداً لان التاريخ يقول عندما كنا معاً كنا نقود العالم ولذلك يجب ان نعود ونكون معاً ونزيل كل الخلافات التى تعرقل الطريق امام وحدة شعوب النيل

مؤكداً أن وجود السفير الاثيوبي تاييه اسكى سيلاسي، في مصر ساهم بشكل كبير في التقارب بين الشعبين الشقيقين المصرى والاثيوبى.

ومن جانبه قدم السفير الأثيوبى الشكر العميق لمؤسسة النيل وأعضاءها الكرام على حرصهم الاحتفال بالسفارة الاثيوبية فى مصر ،

مبينا أن الشعب الاثيوبي والمصري متقاربين وهما شعب واحد ودائما تجمعهم ثقافة واحدة،

كما أكد على الترابط بينهم وضرورة الوقوف معا لمواجهة كافة التحديات الاقتصادية والسياسة التي تمر بها دول حوض النيل،

كما أكد على ضرورة العمل لحل جميع المشاكل التي تواجه الجانبين، حرصا على مقدرات الاجيال القادمة ،

وأوضح السفير أن هناك أكثر من 350 مليون شخص يعيشون حول النيل، فإذا كان هناك تكاتف وترابط سنكون يد واحدة، قادرة على تحقيق النمو والازدهار للاجيال القادمة.

وقد تطرق السفير خلال كلمته إلى مشكلة المياه، مبينا أن مياه النيل لن تنضب إذا تعاملنا معها بشكل صحيح، سوف نجد ما يكفينا ويكفي الاجيال القادمة، لذلك فالجيل الحالي عليه مسؤولية مضاعفة للحفاظ على المياه والبحث عن مصادر بديلة، تكفي شعوبنا وتكفي الاجيال القادمة

 و أشار الاستاذ صدام مدير وحدة الدراسات الاجتماعية بمؤسسة النيل، تشادي الجنسية، إلى أن الشعوب الأفريقية لا تنظر إلى الانهار خاصة النيل باعتباره مصدر للبقاء فحسب، ولكن هو اداة للتواصل الانساني بين الشعوب الأفريقية وبعضها البعض، وهذا ما حرص عليه اجدادنا وما علموه لنا، لذلك نحن حريصين كشعوب أفريقية على التعرف على بعضنا البعض والتواصل من اجل اذابة أي اختلاف.

 وتقدم الدكتور محمد عز خلال الاحتفال بأقتراح إلى سعادة السفير يقوم على زيارة وفد اعلامي مصري لأثيوبيا، يكون تحت رعاية السفارة الاثيوبية بالقاهرة، وذلك للعمل على التقارب بين الشعبين من خلال ما يعكسه الاعلام من معلومات وكتابات وبحوث حول أي دولة لشعب دولة أخري مما يجعل هذه الفكرة خطوة حقيقية لتصحيح العديد من المفاهيم و المعلومات الخاطئة التي بدأت تدور في الاعلام المصري تجاه اثيوبيا الشقيقة، وكذلك العكس ومن ثم يكون التواصل على ارض الواقع من خلال الزيارة والوقوف على العديد من المواقع التنموية والتاريخية، والتواصل مع الشعوب فى المقام الاول واكد ان المؤسسة تقوم ايضاً بمخاطبة الجهات فى مصر بالقيام بنفس الفكرة من خلال تنظيم زيارة لوفد اعلامى اثيوبى الى مصر .

 وبالفعل رحب السفير الاثيوبي بهذه المبادرة، مؤكد على تبنيها واتخاذ خطوات جادة نحو تحقيقها، ولفت السفير إلى أن هذه المبادرة ستسهم بشكل كبير في التقارب بين الشعبين وتقوية العلاقة بينهم، فالشعب الاثيوبي والمصري هم عائلة كبيرة لابد من المحافظة عليها، وعدم السماح بتدخل اي اطراف اخري خارجية تعمل على افشال هذه العلاقة، واختتم السفير حديثة بالشكر لمؤسسة النيل وكل العاملين عليها ومرحبا بكافة المبادرات التي تقدمها منظمات المجتمع المدني، وليس فقط الحكومات.


وانتهي الاحتفال بقيام كل من الدكتور محمد عز رئيس المؤسسة ،والمستشارة أميرة فكري بتكريم السفير الاثيوبي على حسن تعاونه وترحابه الشديد بكل من يعمل على دعم الأواصر بين البلدين وبقوة ،وقد تم التقاط بعض الصور التذكارية لفريق مؤسسة النيل مع سعادة السفير وفريق عمله بالسفارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.