السيسي يراجع موقف المشروعات التنموية في غرب مصر

136

استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس، الخطوات التنفيذية لخطة الحكومة لتنمية إقليم غرب الجمهورية وخاصة بمحافظة مطروح، وموجهاً بضرورة عدم السماح بعودة حالات التعدي على أراضي الدولة.

جاء ذلك خلال لقاء السيسي، مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، واللواء أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية، وعلاء أبو زيد محافظ مطروح.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن محافظ مطروح أكد أنه “يجرى التنسيق مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي ووزارة التنمية المحلية لإنشاء مناطق استثمارية وذلك في إطار مشروع تطوير غرب الجمهورية من خلال إنشاء مركز اقتصادي وسياحي عالمي وتجمعات عمرانية ومنطقة لوجيستية، فضلاً عن ميناء جرجوب التجارى الدولى، بما يساهم فى توفير مئات الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة”.

كما شهد الاجتماع استعراض عدد من المشروعات التنموية الجاري تنفيذها في المحافظة، مثل “تشغيل مصنع التمور بواحة سيوة والذي يعد أحد الأصول الثابتة غير المستغلة منذ 14عاما، فضلاً عن إقامة أول مدينة ترفيهية متكاملة في مصر بمنطقة سيدي حنيش بمركز مرسى مطروح، والذى يعد أكبر مشروع استثماري تشهده المحافظة بتكلفة استثمارية 3.3 مليار دولار على مساحة 5080 فدانا، ويشمل إقامة حديقة حيوان مفتوحة، ومدينة ألعاب مائية ومدينة طبية ورياضية وفنادق، وسيتم تنفيذه على عدة مراحل بحيث يتم الانتهاء من أول مرحلة خلال عامين، ومن المنتظر أن يوفر نحو 40 ألف فرصة عمل”.

وذكر السفير راضي أن الرئيس تابع خلال الاجتماع نتائج حملات إزالة التعديات على أراضي الدولة في محافظ مطروح منذ بداية 2017 وحتى الآن، حيث أكد أنه من غير المسموح أن يتم العودة للوضع السابق، مشدداً على ضرورة إزالة كافة التعديات على أراضي الدولة حفاظا على حقوقها المالية في هذه الأراضي وتحقيق عائد اقتصادي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.