رئيس “الوطنية للانتخابات” يؤكد إجراء “الرئاسية” بضمانات كاملة

123

أكد المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها أواخر الشهر المقبل، ستجري في “ظل ضمانات حقيقية ومتعددة وضعها الدستور والقانون، وتتفق مع المعايير الدولية الراسخة، على النحو الذي من شأنه خروج نتائج التصويت فيها بشكل يعبر عن الإرادة الحرة للناخبين في اختيار من يرونه مناسبا، وجديرا بمنصب رئيس الجمهورية”.

وأضاف إبراهيم، خلال استقباله السفير الاسترالي في القاهرة نيل هوكينز، أن “أحد أهم ثمار ثورتي 25 يناير و 30 يونيو، هو إجراء كافة الاستحقاقات الانتخابية بصورة تتسم بالنزاهة والشفافية، ومنوها بأنه يأتي في مقدمة ضمانات نزاهة الانتخابات الرئاسية، أن الهيئة الوطنية للانتخابات مستقلة استقلالا كاملا وحقيقيا عن كافة سلطات وأجهزة الدولة بمقتضى أحكام الدستور والقانون.

وأوضح أن الانتخابات الرئاسية، في كافة تفاصيلها، ستجري تحت إشراف قضائي كامل، حيث سيكون هناك قاض لكل صندوق انتخابي، إلى جانب أن العملية الانتخابية ستتم متابعتها من قبل مندوبي الصحافة ووسائل الإعلام، ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية، مؤكدا أن الشفافية التامة هي منهاج عمل الهيئة في كافة ما يتعلق بإدارة والإشراف على الانتخابات.

من جانبه، أعرب السفير الاسترالي عن ترحيبه بالإجراءات التي اتخذتها الهيئة، والضمانات التي نصت عليها القوانين، وكذلك ما تضمنته قراراتها من ضوابط تستهدف حسن سير الانتخابات الرئاسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.