بدء الدعاية لـ”الرئاسية”.. ومتحدث البرلمان يتورط في أول مخالفة

170

بدأت فترة الدعاية للانتخابات الرئاسية المقررة نهاية الشهر المقبل، بشكل رسمي، أمس، وتستمر مهلة الدعاية لمدة 28 يوماً، وسجل يوم أمس هدوءاً نسبياً على مستوى المؤتمرات الانتخابية وحملات الدعاية باستثناء إقامة المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب، صلاح حسب الله، لمؤتمر انتخابي لتاييد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، لفترة رئاسية ثانية، وذلك داخل إحدى المدارس الخاصة في التجمع الخامس.

وتحظر الضوابط التي أعلنتها “الهيئة الوطنية للانتخابات” بشأن الدعاية “استخدام المصالح الحكومية والمرافق العامة ودور العبادة والمدارس والجامعات وغيرها من مؤسسات التعليم العامة والخاصة” في الدعاية، وكذلك يحظر استغلال “المباني والمنشآت ووسائل النقل والانتقال المملوكة للدولة أو لشركات القطاع العام أو لقطاع الأعمال العام، ودور الجمعيات والمؤسسات الأهلية في الدعاية بأى شكل من الأشكال.

وقال حسب الله، في تصريحات لـ”مصراوي” إن حزبه لم يحصل على تصريح من وزارة التربية والتعليم، لأنها “مدرسة خاصة”، نافياً أن يكون الأمر بحاجة إلى تصريح، واكتفى بالقول: “لما الوزير ينطق هرد عليه.

من جهة أخرى عقد محمد أبوشقة، المتحدث الرسمي باسم حملة السيسي، مؤتمراً مساء أمس، أكد فيه أن الحملة ” أن مطلب “السيسي الوحيد من المصريين هو المشاركة في التصويت بكثافة”، ولفت إلى أن السيسي وجه حملته بضرورة “الوصول إلى المصريين في بيوتهم وعملهم حتي نخرج بنتيجة تبهر العالم.

وانتقد أبوشقة “دعوات مقاطعة الانتخابات الرئاسية”، وقال إن من أطلقوها  يبحثون عن “المصالح الشخصية” ومضيفاً: “ظنونكم ستخيب، وإن غدا لناظره قريب.

من جهة أخرى، عقد رئيس حزب الغد، موسى مصطفى موسى، اجتماعا مع “اتحاد القبائل العربية”، في مقر الحزب بوسط القاهرة، وقال بيان صادر عن الحملة، إنه تم مناقشة آليات العمل خلال الفترة المقبلة، والمؤتمرات التي ستعدقها الحملة للمرشح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.