إدراج أبو الفتوح على قائمة “الإرهابيين”

115

أدرجت محكمة جنايات جنوب القاهرة، اسم المرشح الرئاسي الأسبق، ورئيس حزب مصر القوية، عبد المنعم أبو الفتوح، على قائمة “الإرهابيين”.

وتضمن الحكم على أبو الفتوح “منعه من السفر، وفقدان شرط حسن السمعة والسيرة اللازم لتوانى الوظائف والمناصب العامة أو النيابية، وتجميد أمواله، متى استخدمت في ممارسة نشاطه الإرهابي”.

ويتبقى لأبو الفتوح مدة ستين يوماً للطعن على قرار إدراجه في قائمة الإرهابيين، أمام محكمة النقض.

وأبو الفتوح هو ثالث شخصية سياسية بارزة، يتم إلقاء القبض عليها، خلال فترة شهر تقريباً، لكنهم متهمين في قضايا مختلفة، إذ تم القبض على رئيس الأركان الأسبق الفريق سامي عنان بتهمة تزوير أوراق الترشح للرئاسة، وكذلك تم حبس رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، هشام جنينة، في القضية المعروفة باسم “وثائق عنان”.

وكانت نيابة أمن الدولة، أمرت، الخميس الماضي، بحبس أبو الفتوح 15 يوماً على ذمة اتهامه بـ”نشر وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وتولي القيادة بجماعة  أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.