انشر تؤجر

185

بقلم / ردة بن سعيد الحارثي
كلمة ليست بالغريبة علينا جميعا نشاهدها كل يوم في كل الرسائل الدينية التي تردنا عبر جوالاتنا ثم تنتشر انتشار النار في الهشيم من خلال تناقلها من شخص لآخر دون الثبت من مصداقيتها.
فأصبحنا نستغل بحكم طبيعية مجتمعنا الإسلامي فنستثار بهذه الرسائل التي لا نعلم من اين منبعها ولم نكلف انفسنا أيضا للبحث عما تحتوية من معلومات خاصة وإن كانت فيها أحكام دينية .فنتناقلها كماهي على اعتبارا انها تحمل في طياتها المصداقية في مصدرها بينما كثير من هذه الرسائل بعد مراجعتها تبين أنها مغلوطه ولاتمت للحقيقة لامن قريب ولا من بعيد . حيث تحتوي اما على أدعية او احاديث فبعد التثبت منها تبين اما انها أدعية بدعيةاو احاديث غير صحيحة . ثم لايقف الأمر عند هذا الحد بل تجد من يستحلفك بالله ان تنشرها وان لم تنشرها سوف يحصل لك كذا وكذا او انك تجد نتيجتها بعد قراءتها ونشرها في حين أن معضمنا بمجرد وردت له رسائل من هذا النوع يطير بها في الآفاق من قروب إلى قروب .
أناس نصبوا انفسهم من شخص لآخر حتى جزمنا على أنفسنا بالأجر والثواب من خلال عبارة انشر تؤجر .
فرحم الله حالنا قبل ظهور وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة حيث كنا ندعوا بما نشاء وكيف نشاء اذا لانلزم انفسنا لا بعدد ولا مدد.
نسأل الله لنا ولكم القبول في العمل ماظهر منه وما بطن .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.